الحدثفي الواجهةوطني

الجزائريون يحيون الذكرى الأولى للحراك

تمر يوم 22-02-2020 سنة كاملة على انطلاق الحراك الشعبي المطالب بتغيير النظام البوتفليقي ورحيل جميع رموزه، وإطلاق سراح كل مساجين الرأي والسياسيين الذين اعتقلوا خلال المسيرات الشعبية في مختلف المدن الجزائرية.

و لم يتوقف الجزائريون عن التظاهر في الشوارع طوال 53 جمعة و52 ثلاثاء ميزتها السلمية رغم تضييقات مصالح الأمن وغلق مداخل العاصمة أمامهم لمنعهم من المشاركة في المسيرات. وستكون الذكرى الأولى للانتفاضة الشعبية، المصادفة لليوم السبت، مناسبة لتجديد العهد مع الحراك لغاية تحقيق جميع المطالب دون نقصان.

م.و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق