في الواجهةوطني

عضو في اللجنة العلمية: لم نسجل أي إصابة بفيروس كورونا في صفوف العائدين

أكد عضو اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة ورصد تفشي وباء كورونا، البروفيسور رضا ميهاوي، عدم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا لدى أفراد الجالية العائدين إلى أرض الوطن بعد فتح الحدود، مشيرا أن كافة الاجراءات الصحية لمنع تفشي كوفيد 19 مطبقة على مستوى المطارات والفنادق.

وقال البروفيسور رضا ميهاوي، في تصريح اعلامي إن البروتوكول الصحي الخاص بالمطارات والفنادق المعنية باستقبال المغتربين لدى عودتهم للجزائر مطبقا على أكمل وجه لضمان عدم تفشي وباء كورونا، مشيرا بأن المصالح الصحية على مستوى المطارات لم تسجل أي حالة ايجابية لفيروس كورونا، لدى العائدين إلى أرض الوطن بعد قرار فتح الحدود تدريجيا.

وحسب عضو اللجنة العلمية المكلفة بمتابعة ورصد تفشي وباء كورونا، فإن الوضعية الوبائية حاليا تتطلب مزيد من الحيطة والحذر خاصة بعد تسجيل ارتفاع طفيف في حالات الإصابة بفيروس كورونا، محذرا في نفس الوقت من عودة التجمعات والمناسبات العائلية خلال فصل الصيف قائلا :” لا يجب الاستهتار بقضية التباعد الجسدي خاصة ونحن على ابواب الصيف وموسم الأعراس “.

بالمقابل جدد البروفيسور رضا ميهاوي تأكيده على أهمية تلقي اللقاح المضاد كورونا كونه الخيار هو الوحيد الذي من شأنه التخفيف من أعراض الوباء لدى كبار السن، مصرحا:” لا يهم نوعية اللقاح او البلد المنتج له، لأن هذه المضادات كلها كفيلة بتخفيف أعراض المرض “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق