وطني

شرفي يُبرر احتساب الأصوات التي يختار فيها الناخب جميع المترشحين

فصل رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي، في الجدل الذي خلفه قرار إهمال المادة 192 من قانون العضوي للانتخابات في عملية فرز الأصوات، ما اعتبره بعض القانونين وقوعا في حالة تنافي.

ودافع شرفي في تصريح اعلامي عن قراره بحجة أن اختيار القائمة دون التشطيب يحتسب صوتا معبرا عنه يُوزع بالتساوي بين أعضاء القائمة، بالمقابل تساءل: “كيف سنتعامل مع فرضية التشطيب على كل المترشحين في القائمة المختارة. هل نحتسب الورقة ملغاة ؟”.

ويرى رئيس سلطة الانتخابات أن القرار يأتي لضمان حق المترشحين في المساواة أمام القانون وغلق المجال أمام كل احتمالات ضرب مبدأ تكافؤ الفرص بين المرشحين.

ولم يستبعد محدثنا إعادة تعديل القانون العضوي للانتخابات مستقبلا، فيما يتعلق بالمادة 192.

بالمقابل تساءل بعض القانويين عن مدى تطابق قرار محمد شرفي مع المادة 192 من القانون العضوي للإنتخابات التي تنص على أن الناخب يختار داخل المعزل قائمة واحدة ويُصوت لصالح مترشح أو أكثر من القائمة نفسها في حدود المقاعد المُخصصة للدائرة الانتخابية.

ويؤدي التشطيب على جميع المترشحين إلى اختيار عدد أكبر من المقاعد المخصصة للدائرة الانتخابية كون عدد المترشحين هو أكثر من عدد المقاعد المطلوب شغلها بثلاثة مقاعد في الدوائر الانتخابية التي يكون عدد مقاعدها فرديا واثنين في الدوائر التي يكون عدد مقاعدها زوجيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق