دولي

هذا مصير الشاب الذي صفع ماكرون

كشف المدعي العام في بلدية فالانس بفرنسا، أن الشاب الذي صفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس، يواجه تهمة الاعتداء على شخص يتولى سلطة عامة في البلاد.

وأوضح موقع “سي نيوز” الفرنسي، أنه في حالة عدم  تعرض ماكرون لأي إصابة نتيجة الصفعة، فإن المتهم سيتابع من أجل “العنف الخفيف”.

ووفقا للمادة R624-1 من قانون العقوبات الفرنسي، فإن العنف الخفيف تنتج عنه غرامة من الدرجة الرابعة، لا يمكن أن تتجاوز قيمتها 750 أورو.

وفي حال أدت الصفعة إلى عدم القدرة على العمل لمدة تقل عن 8 أيام، فإن المهاجم سيواجه السجن لمدة 3 سنوات وغرامة قدرها 45 ألف أورو، وينطبق هذا القانون على أي مهاجم اعتدى على شخص يتولى سلطة عامة في فرنسا.

وتواصل الشرطة الفرنسية التحقيق مع شابين على خلفية صفع أحدهما بقوة الرئيس إيمانويل ماكرون.

وذكر موقع “لانتيغنوت” الفرنسي أن الشاب الذي صفع ماكرون يدعى “داميين ت”، ويبلغ من العمر 28 عاما كما يعيش في سان فالييه شمال فالانس، سبق له أن أسس جمعيتين متخصصتين في فنون الدفاع عن النفس.

م.خ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق