الحدثفي الواجهة

لجنة الفتوى تدعو لتخفيف صلاة العيد والاكتفاء بالرسائل النصية في المعايدة

أكدت اللجنة الوزارية للفتوى على ضرورة احترام وقت الدخول للمساجد والمصليات والخروج منها وتخفيف صلاة العيد وخطبتها كما هو الشأن في صلاة الجمعة.

ودعت اللجنة في بيان لها لضرورة العمل بالبروتوكول الصحي وتجنب المصافحة واستعمال السجادات الخاصة وتجنب التجمع والتزاحم مع تعزيز إجراءات التطهير والنظافة والتهوية في المساجد.

وفي ما يتعلق بحكم أضحية العيد فقد شددت لجنة الفتوى بأنها سنة مؤكدة في حق القادر عليها وليست بواجبة عند جماهير الفقهاء وتسقط في حق العاجز عن شرائها.

وذكر البيان بأنه يجوز الاشتراك في ثمن الأضحية إذا كانت من البقر أو الإبل كما يجوز توكيل المذابح المعتمدة أو الأشخاص المؤهلين كالجزارين لشراء الأضحية وذبحها نيابة عن المضحي، كما ذكرت بصحة ذبح الأضحية في اليومين الثاني والثالث للعيد.

وأكدت اللجنة الوزارية للفتوى أنه من الواجب الحرص على تعقيم أدوات الذبح والسلخ واجتناب تبادلها والتقليل من المشاركين في عملية الذبح إتقاء للمرض وأسباب العدوى والإلتزام بارتداء القناع الواقي.

كما حثت غلى تفادي التجمعات والزيارات العائلية وزيارة المقابر وينبغي الاكتفاء بصلة الرحم عبر وسائل التواصل الحديثة.

م.و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق