دولي

فرار 4 جنود مغاربة إلى سبتة سباحة

كشفت شرطة مدينة سبتة الإسبانية عن وصول  أربعة جنود من القوات المساعدة المغربية لأراضيها فرارا من ثكناتهم العسكرية، حيث قطعوا المسافة سباحة إلى سبتة لطلب اللجوء إلى شبه الجزيرة.

ونشرت صحيفة “ال كونفيدونسيال” الاسبانية صبيحة اليوم تقرير حول الحادثة، مشيرة أنه من بين الجنود الأربعة الذين فروا سباحة إلى شاطئ سبتة طلبا للجوء لم يحمل سوى جندي واحد منهم وثائق تثبت أنه ينتمي إلى القوات المساعدة المغربية، بينما ذكر الثلاثة الآخرون أنهم مسؤولون في تلك الهيئة، ولكن دون تقديم أدلة.

وأثبتت حادثة الفرار هذه حالة التهميش والمعاناة التي يعيشها الجندي المغربي، مع العلم أن راتبهم لا يتجاوز 500 يورو شهريا في بلد يعاني من البطالة.

ويبرز توالي حالات  فرار الجنود المغاربة إلى سبتة طلبا للجوء على تردي الأوضاع الاجتماعية في المغرب وضعف معنويات الجنود المغاربة، حيث ازداد الوضع سوء خاصة مع الحالة الكارثية التي تشهدها المنظومة الصحية في المملكة التي يقودها محمد السادس مع تزايد عدد الإصابات التي فاقت 5000 إصابة يوميا.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق