الحدثفي الواجهة

وكيل جمهورية: التحقيقات أكدت “الطابع الإجرامي” لحرائق الغابات

أكد وكيل الجمهورية مساعد أول لدى محكمة الدار البيضاء، شويب بلال، أن الكثير من التحقيقات الابتدائية حول حرائق غابات سجلت مؤخرا، أكدت “الطابع الاجرامي” لهذه الحرائق التي تورط فيها أشخاص ومجموعات إجرامية منظمة.

وشدد شويب، خلال لقاء إعلامي نظم في إطار تفعيل الحماية الجزائية للثروة الغابية ومكافحة الجرائم التي تمس بها، اليوم، على ضرورة “تفعيل كافة أليات” مكافحة هذه الحرائق بـ”التنسيق الدائم” مع كل الأطراف المعنية من خلال “الوقاية والتحسيس وتطبيق الأحكام الجزائية”.

وأفاد أن “تفعيل آليات الوقاية هو أحسن وسيلة لتفادي حدوثها” وذلك عن طريق “التحسيس بخطورة هذه الحرائق والتبليغ عنها قبل ارتكابها” إلى جانب التوعية بأهمية الثروة الغابية.

وأوضح أن التشريعيات الوطنية “أولت أهمية” لحماية الثروة الغابية من خلال القوانين المتعلقة بالنظام العام للغابات، قانون حماية البيئة وكذا قانون العقوبات، الذي “أعطى طابعا إجراميا ووصفا جنائيا لحرائق الغابات أو الاعتداء عليها “.

وذكر أن القانون ذاته “يعاقب على جناية وضع النار عمدا في الغابات أو الحقول أو قطع الأشجار بالسجن لمدة تتراوح من 10 سنوات إلى 20 سنة “، أما إذا تعلق الأمر بغابات تعود ملكيتها للجماعات المحلية أو هيئات الدولة، فتصل “عقوبة وضع النار عمدا إلى حد السجن المؤبد”.

م.و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق