محلي

عائلة الزوجة “الذبيحة” في سيدي خالد تطالب بالقصاص من الجاني

طالبت عائلة الشابة المغدورة (ح.ف) التي قتلت على يد زوجها المدعو (ش.ي) البالغ من العمر 27 سنة بالمنزل العائلي الواقع ببلدية سيدي خالد التابعة لولاية أولاد جلال، يوم الأربعاء الماضي، بتطبيق لأقصى العقوبات ضد الجاني وإنصاف ابنتهم التي ذهبت ضحية لعملية غادرة في فراشها وأمام أعين أبنائها.

وذكر مصدر عائلي تحدثت إليه “سبق برس” أن  تفاصيل الواقعة الشنعاء تعود إلى ليلة الأربعاء حيث استغل الجاني فترة نومها مع ابنيها البالغين ثلاث سنوات وسنة على التوالي، وقام بطعنها بواسطة سكين ثم ذبحها من الوريد إلى الوريد وهي نائمة في غرفتها.

وأثبت التشريح أن الضحية حامل في شهرها الثالث وقد نكل بجثتها بعد قتلها وسحلها في المنزل من قبل زوجها الذي لم يعرف عنه مرض نفسي أو عصبي في انتظار ما ستكشفه المحاكمة.

وتتخوف عائلة الضحية من تبعات الجريمة  في ظل غضب أقاربها وتأثر سكان سيدي خالد بفضاعة الجريمة التي خلفت استنكارا واسعا بعد تناقلها في وسائل الإعلام، وقد وجهوا نداء للسلطات العليا من أجل متابعة القضية والحرص على تطبيق القانون كي ينال الجاني جزاءه في أقرب وقت.

ق.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق