في الواجهةوطني

“سوناطراك” توقع ستة عقود مع الشركات الفرعية لها لترقية المحتوى المحلي

قام الرئيس المدير العام لسوناطراك، توفيق حكار، اليوم الأحد، بالتوقيع على البيان العام لسياسة ترقية المحتوى المحلي والإدماج الوطني لمجمع “سوناطراك”، وذلك ضمن المخططات الإستراتيجية لهذه الأخيرة تماشيا مع توجيهات السلطات العمومية الرامية لتحقيق الانتعاش الاقتصادي.

وشهدت مراسيم التوقيع حضور وزراء الطاقة والمناجم، الصناعة، التعليم العالي والبحث العلمي، والوزيرين المنتدبين لدى الوزير الأول المكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة وكذا المكلف بالمؤسسات المصغرة، بالإضافة إلى ممثلي الشريك الإجتماعي والإطارات المسيرة لـ”سوناطراك” وشركاتها الفرعية.

ووفقا لبيان الشركة، فإنه تسعى من خلال هذه السياسة إلى ترقية المحتوى المحلي والإدماج الوطني والمساهمة في تنشيط النسيج الصناعي وتعزيز القدرات الوطنية لإنتاج السلع والخدمات وكذا عصرنة سلسلة التوريد المحلية.

كما تسعى “سوناطراك” إلى إشراك مؤسساتها الفرعية في أعمال ونشاطات تطوير وترقية المحتوى المحلي من أجل الرفع من معدل الإدماج الوطني في أنشطتها إلى أقصى حد ممكن.

في هذا السياق، شهد هذا الحفل توقيع ستة (06) عقود مع الشركات الفرعية لـ”سوناطراك”، بقيمة إجمالية تفوق مئة وخمسة (105) مليار دينار جزائري، كما تم خلال هذه المناسبة إبرام عقد إنشاء مجمع بين المؤسسة الوطنية للهندسة المدنية التابعة لـ”سوناطراك” (GCB) والشركة الناشئة “أورس” لخدمات النفط والغاز.

وتهدف “سوناطراك” إلى تقليص الواردات من السلع والخدمات المستخدمة في أنشطتها، لاسيما تلك المتعلقة بقطاع النفط والغاز، بغرض المساهمة في تسريع تطوير الشركات الجزائرية ونمو الاقتصادي.

م.و

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق