دولي

حركة عدم الانحياز تدين العقوبات التي تفرضها دول غربية

أدانت حركة “عدم الانحياز” العقوبات التي تفرضها الدول الغربية على بعض الدول الأعضاء في الحركة وطالبت بالتراجع عنها.

وتضمن البيان الختامي الذي صدر بعد اجتماع رفيع المستوى للحركة في العاصمة الصربية بلغراد، إدانة من دول الحركة “للإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تفرضها الدول الغربية على بعض دول الحركة”.

وطالب البيان، الذي أعدته أذربيجان بصفتها رئيسة الحركة، الدول الغربية بالتراجع عن تلك الإجراءات، وعدم الاستمرار بفرضها “كونها تؤذي شعوب الدول النامية وتحول دون ممارستهم لحقهم في التنمية”.

كذلك “أكد البيان على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وبناء دولته المستقلة على أرضه، وإدانة الممارسات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني”.

وطالب البيان “بالمساواة بين جميع الدول في الحق بالحصول على اللقاح المضاد لوباء كوفيد-19، وعدم التمييز بين الدول الغنية والفقيرة بما يضر التصدي الشامل لهذه الجائحة”.

وانتهت مساء اليوم أعمال الاجتماع الذي عقد لمناسبة الاحتفال بالذكرى الستين لتأسيس الحركة، بمشاركة 120 دولة.

وشارك الوزير الأول وزير المالية، أيمن عبد الرحمان، في أشغال الدورة المنعقدة في بلغراد بصربيا، ممثلا لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق