الحدثفي الواجهة

لعمامرة: الجزائر تسعى لجمع شمل الأفارقة

قال وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة إن انتخاب البروفيسور محمد بلحسين مفوضا للتعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار لدى الإتحاد الأفريقي يعكس احترام الدول الأفريقية للجزائر.

ووصف لعمامرة خلال استقباله البروفيسور بلحسين اليوم حصد الجزائر لهذا المنصب داخل الهيئة الإفريقية بـ “الانتصار المستحق”، قائلا: “البروفيسور بلحسين كان أفضل المرشحين وتحصل على نتيجة كبيرة تعكس احترام الدول الإفريقية للجزائر، رئيسا وشعبا وحكومة”.

واعتبر المتحدث أن “الإنتصار المحقق يعكس اعترافا شاملا وكاملا بكفاءات وخصال البروفيسور محمد بلحسين الذي رشحه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون لهذا المنصب، وقامت الدبلوماسية الجزائرية بالعمل الدبلوماسي المطلوب من أجل الترويج و العمل على جمع التأييدات للوصول إلـى نسبة أغلبية الثلثين من عضوية الاتحاد الافريقي صوتوا لصالحه في اقتراع سري”.

كما أشاد رئيس الدبلوماسية الجزائرية بإنجازات ومجهودات البروفيسور بلحسين المبذولة على الساحة الجزائرية، وكذا عمله في السابق في إطار المنظمات الدولية، مؤكدا أن الجزائر ستكون إلى جانبه لمساعدته على النجاح في تسييره لبرامج وأنشطة هذا القطاع الكبير والمهم والحيوي من أنشطة الاتحاد الإفريقي.

وأضاف: “نعول عليه لمواصلة رفع علم وسمعة وقدرة الجزائر على القيادة والابتكار وتنسيق وجمع شمل الأفارقة، لأننا نرغب في أن يبقى الإتحاد الإفريقي موحدا مخلصا لمبادئ وأهداف الميثاق التأسيسي، وأن يكون دائما سندا قويا للشعوب الإفريقية والقيم التي تؤمن بها شعوبنا جمعاء”.

م.خ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق