الثقافة

ثلاثة أفلام جزائرية في المهرجان السينمائي الدولي ياسمين الحمامات بتونس

تنافس الأفلام الجزائرية “بحار الجبال” لكريم عينوز و”سيجار بالعسل” لكامير عينوز و”صوت أمي” لمراد حملة في الطبعة التأسيسية الأولى للمهرجان السينمائي الدولي ياسمين الحمامات بشمال شرق تونس (4-11 يونيو الجاري), حسب ما أفاد به المنظمون.

وسينافس “بحار الجبال” (2021) للمخرج البرازيلي-الجزائري كريم عينوز ضمن المسابقة الدولية للأفلام الوثائقية الطويلة, وهو إنتاج مشترك جزائري برازيلي ويتناول في 98 دقيقة ذكريات والدته البرازيلية ووالده الجزائري ورحلته لبلده الأصلي الجزائر لاكتشاف جذوره.

وسيدخل من جهته “سيجار بالعسل” (2020) للمخرجة الفرانكو-جزائرية كامير عينوز, وهو من إنتاج مشترك جزائري فرنسي, غمار المنافسة على جوائز المسابقة الدولية للأفلام الروائية الطويلة.

ويتناول “سيجار بالعسل” في 100 دقيقة أحداث عائلة جزائرية محافظة تنتقل في التسعينيات للعيش في باريس (فرنسا) أين تلتقي سلمى المراهقة مع شاب فرنسي سرعان ما تنجذب إليه لتصطدم بكثير من القيود الاجتماعية والدينية في بيئتها الجديدة التي تدخلها في دوامة من الصراعات والتناقضات.

وسينافس بدوره فيلم المخرج الجزائري مراد حملة “صوت أمي” (2021) في المسابقة الدولية للأفلام الروائية القصيرة، ويحكي هذا العمل في 15 دقيقة، وهو من إنتاج جزائري, عن الأم.

وخارج المنافسة وضمن فئة “بانوراما الأفلام القصيرة” سيعرض الفيلم الروائي القصير الجزائري “جسر” لبوكف محمد الطاهر شوقي, وهو العمل المتوج في 2021 بالمرتبة الأولى لجائزة رئيس الجمهورية للمبدعين الشباب علي معاشي (فئة السينما والسمعي البصري) والجائزة الأولى للأيام الوطنية للفيلم القصير للهواة بالبويرة.

وسيتم خلال هذا المهرجان، الذي افتتح أمس السبت بحضور عدد من وجوه الفن السابع كالمخرج الصربي أمير كوستريكا, عرض 65 فيلما من 21 بلدا على غرار تركيا والعراق وايران والصين وسوريا وفنزويلا وروسيا وكذا الجزائر، وهي أفلام متوجة بكبرى المهرجانات السينمائية العالمية.

وتتوزع هذه الأفلام إلى 12 فيلما في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة و12 فيلما آخر في مسابقة الأفلام الروائية القصيرة و6 أفلام في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة إلى جانب 35 فيلما ستعرض في بقية فعاليات المهرجان.

ويتضمن برنامج هذه الدورة التأسيسية منتدى للسينما سيخصص للتباحث حول “هوية الأفلام وجنسياتها” سينشطها عدد من المختصين، كما سيتم تنظيم 50 درسا متخصصا (ماستر كلاس) بمشاركة خبراء من عالم السينما من أجل خلق تفاعل بين المهنيين والمساهمة في تعزيز الرصيد المعرفي والمهني للناشطين في الحقل السينمائي.

ق.ث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق