محلي

تسجيل حالة وفاة بالغاز في خنشلة

سجلت أول أمس بمدينة ششار جنوبي ولاية خنشلة حالة وفاة بغاز أكسيد الكربون منبعثة من مدفأة ضحيته شاب في العقد الثالث من العمر، وتم إنقاذ عائلة من أربعة أفراد من عائلة واحدة بطريق العيزار بعاصمة الولاية

الشاب العامل بثانوية بلال بن رباح وُجِدَ في غرفته ميتا بعد أن استنشق كمية كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكربون كان منبعثا من مدفأة

كما تم أول أمس إنقاذ عائلة من أربعة أفراد الأب والأم وطفلان من الموت بعد أن تعرضوا لاختناق بالغاز في المدينة الجديدة مصطفى بن بوالعيد بطريق العيزار بعاصمة الولاية،وتم إسعافهمونقلهم إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى أحمد بن بلة ، يحدث ذلك في الوقت الذي باشرت مصالح الحماية المدنية حملة تحسيسية وسط المواطنين حول موضوع الاختناقات بالغاز الذي يحصد كل سنة العشرات من المواطنين إلا أن ذلك لم يأخذه الكثير من المواطنين بعين الاعتبار.

ق.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق